» توفير المصادر والمراجع

» توفير المصادر والمراجع

» توفير المصادر والمراجع

توفير المصادر والمراجع

 إن توفير المصادر والمراجع كذلك الدراسات السابقة في البحث تعطي للقراء تفاصيل حول المصدر بحيث يكون لديهم فهم جيد لنوع المصدر الذي هو عليه ويمكنهم العثور على المصدر بأنفسهم إذا لزم الأمر، حيث يتم سرد المراجع عادة في نهاية تقرير البحث، هناك العديد من الأشكال المختلفة للوثائق والمصادر (أنظمة الاستشهاد والمراجع)  والتي تتفاوت في المجالات الأكاديمية، ولكن حتى في المجالات الأكاديمية هناك أشكال مختلفة لأن دوريات علمية مختلفة تحدد نظامًا يستخدم في تلك المجلات، وبشكل عام هناك ثلاثة أنظمة أساسية للتوثيق في العلوم والهندسة: نظام الاسم والسنة، ونظام أرقام الأبجدية، ونظام ترتيب الاقتباسات.

 خدمات توفير المصادر والمراجع و إجراءات الدراسات السابقة في البحث

اليكم خدمات توفير المصادر والمراجع و إجراءات الدراسات السابقة في البحث اذ ان المصادر المرجعية والدراسات السابقة مثل القواميس، والموسوعات، والتقويم، والأطالس، وما إلى ذلك، هي أدوات بحث يمكنها مساعدتك في استخدام الورق أو المشروع، تقدم المصادر المرجعية إجابات لأسئلة محددة، مثل الحقائق الموجزة والإحصاءات والتعليمات الفنية، حيث يتم تقديم معلومات أساسية أو توجيهك إلى مصادر معلومات إضافية، وقد تم تصميم المصادر المرجعية بحيث يتم الحصول عليها بسرعة، على الرغم من التنوع الكبير المتاح، يمكن تصنيف المصادر المرجعية إلى مجموعة من المجموعات، على سبيل المثال، تقدم الموسوعات معلومات خلفية عامة، فهي مكان جيد لبدء البحث عن موضوع لا تعرف عنه سوى القليل. وتغطي مجالات واسعة أو تخصصات واسعة في المواد العامة التي تشرح المفاهيم الأساسية، غالبًا ما تحتوي هذه المقالات العامة على مراجع لجوانب أكثر تحديدًا للموضوع الأكبر وقد تتضمن ببليوغرافيا تقودك إلى مصادر أكثر عمقاً، قد تكون موسوعات عامة أو موضوع معين.

فكر في نوع المعلومات التي تحتاجها وكيف ستستخدمها، إذا لم تكن متأكدًا من أي أداة مرجعية مناسبة لحاجتك من المعلومات، يمكنك الحصول على مساعدة من المختصين، والجدير بالذكر أنه يمكن ترتيب المواد المرجعية والدراسات السابقة حسب الترتيب الأبجدي أو الموضوعي أو الزمني، سيحتوي الكثير منها على معلومات شاملة و أكثر من فهرس واحد، إذا لم يكن من الواضح كيف يتم تنظيم مصدر مرجعي، فاخذ لحظة للنظر في المعلومات التفسيرية أو كيفية الاستخدام، والتي عادة ما يتم تقديمها في بداية الكتاب.

عليك أن تعلم أنه يجب أن يكون كل مصدر مدرج في مراجعك متاحًا للآخرين الذين يقرؤون عمل، فكر في الأمر كمقطع من مسارات التنقل التي تمنحها للقراء لتوضح لهم المكان الذي يمكنهم الوصول إليه للعثور على مادة المصدر الأصلية لأنفسهم، لا يتم ذكر كل الأعمال التي تم الاستشهاد بها بالضرورة في المراجع، على سبيل المثال، يتم ذكر الاتصالات الشخصية في نص ورقتك، لإظهار القارئ بأن لديك مصدرًا لمعلوماتك، ولكن إذا لم يتمكن القارئ من تتبع هذا المصدر كوثيقة أساسية (لأنه، على سبيل المثال، يتم تضمين المعلومات في رسالة بريد إلكتروني خاصة بينك وبين شخص آخر) فإنه لا يدخل إلى قائمة المراجع، وفي بعض الأحيان لا يحتوي المنشور الذي استخدمته على كافة المعلومات المطلوبة لكتابة مرجع صحيح، هذا أمر شائع على وجه الخصوص بالنسبة لمواقع الويب، ولكن أحيانًا تفوت بعض التقارير والمطبوعات الأخرى بعض المعلومات، وهو انطباعي بأن الأمر يزداد شيوعًا، في هذه الحالات، اكتب المرجع بأفضل ما يمكنك من المعلومات المتوفرة لديك.

هناك الآلاف من المصادر المرجعية المتاحة التي تغطي عمليا كل موضوع، على الرغم من أن مصطلح "كتاب" المرجع يستخدم بشكل متكرر، إلا أن المصادر المرجعية والدراسات السابقة في البحث يمكن أن تكون الكتب أو المسلسلات أو قواعد البيانات عبر الإنترنت أو المعلومات الموجودة على الإنترنت، جزء كبير من استخدام المصادر المرجعية هو اختيار الشيء المناسب لاحتياجاتك، نحن في باشن نوفر خدمة توفير الدراسات السابقة في البحث العلمي، والمساعدة أو التعليم باستخدام المراجع والمصادر بما في ذلك تحديد موقع المواد، واستخدام الكتالوج، واستخدام أجهزة الكمبيوتر للوصول إلى المعلومات، واستخدام المصادر المرجعية الأساسية، والمساعدة في تحديد المواد المكتبية اللازمة للإجابة على سؤال، وتقديم إجابات موجزة وواقعية على الأسئلة، مثل العناوين والإحصاءات وما إلى ذلك التي يمكن تحديد موقعها بسرعة.

وفي الآونة الأخيرة، توسعت الخدمات التي تقدم المراجع والدراسات السابقة، وذلك لتقديم خدمة مرجعية إلكترونياً عبر شبكة الويب العالمية والبريد الإلكتروني وحتى عقد المؤتمرات عبر الفيديو، بغض النظر عن طريقة التسليم، تظل قيمة الخدمة المرجعية كما هي: لتوفير معلومات جيدة من خلال الخدمة الشخصية لمستخدمي المكتبات في وقت الحاجة

على الرغم من وجود مجموعة إلكترونية مفتوحة ومكثفة من المعلومات الإلكترونية المتاحة على شبكة الإنترنت، فإن الخبراء يواصلون تقديم خدمات مرجعية أساسية لأصحاب الدراسات البحثية والمقالات، وهذا ما تقوم به باشن حيث يتمثل الدور الرئيسي لباشن في الممارسة القائمة على الأدلة في توفير الوصول إلى معلومات موثوقة ومبنية على الأدلة ولمساعدة العملاء في تحديد صحة الأبحاث والمشاريع المقدمة، وتركز بعض الخدمات المرجعية على أهمية استرجاع المعلومات.

نحن نعمل على تقديم الدعم للمستفيدين في الموقع واسترجاع المعلومات ذات الصلة باحتياجاتهم من المعلومات، من المراجع والدراسات السابقة في البحث، و مزيد من المعلومات لدعم التكنولوجيا الأكاديمية، إنها خدمة من نوع خاص لمساعدة المستخدمين على العثور على المعلومات التي يحتاجون إليها.


نماذج من اعمالنا